حنكش: حزب الكتائب لم يعد يواجه الملفات والأمور وحده وإنما معه الانتفاضة
2020-03-09
|
35 مشاهدة
محلية
حنكش: حزب الكتائب لم يعد يواجه الملفات والأمور وحده وإنما معه الانتفاضة

إعتبر النائب الياس حنكش أن "حزب الكتائب لم يعد يواجه الملفات والأمور وحده وانما معه الانتفاضة، وما بعد ثورة 17 تشرين ليس كما قبلها".


رأى النائب في كتلة الكتائب الياس حنكش أننا "بحاجة إلى خطة انقاذية واضحة لا تكون على حساب الطبقتين الفقيرة والمتوسطة بل على حساب الطبقة التي اوصلت لبنان الى ما اوصلت اليه من فساد وهدر وسوء ادارة"، معتبراً أن "اليوم هو نهار تاريخي اذ للمرة الاولى يتخلف لبنان عن دفع ديونه وهذا سيضعنا تحت ضغط دولي".
حنكش وفي حديث لصوت لبنان 100.5، قال: "هناك فساد، سوء إدارة واستلشاء، والهروب للأمام لا ينفع فنحن نحتاج إلى خطة انقاذية واضحة للنهوض بلبنان، لكن مِن مَن ننتظر هذه الخطة من حكومة مستنسخة عن الحكومة القديمة؟".
وتابع: "نحتاج إلى ترميم ثقة المجتمع الدولي واللبنانيين، ولكن للأسف السلطة استورثت موازنة وخططاً من حكومة سابقة أسقطها الشارع".
وعن صندوق النقد الدولي قال: "نسمع تهويلاً عندما تفتح سيرة صندوق النقد الدولي بحيث يقال أنه سيكون مسبباً لوصاية خارجية على لبنان، لكن هذا الكلام هو في الحقيقية للهروب من الاجراءات المطلوبة في لبنان وأهمها تصغير القطاع العام"، مضيفاً "قد سمعنا من حزب الله أنه يرفض الاستعانة بالصندوق لأنه سيطلب منا القيام بإجراءات كثيرة على رأسها تصغير القطاع العام، مع العلم أن هذا القطاع يضغط على مالية لبنان بشكل كبير ويجب معالجته".
وعن مطمر برج حمود، أكد حنكش أن "حزب الكتائب سيكمل بمواجهته خاصة وأننا أمام سلطة تأخذ مواقفها بحسب تموضعها السياسي".
وأشار حنكش إلى أنه "لم يقف أحد بجانب حزب الكتائب عندما رفض انشاء المطمر الذي شهدنا تأثيراته الصحية والبيئية على المنطقة وأهلها"، لافتاً إلى أن "مجلس الانماء والاعمار معروف بعشوائيته في التعاطي مع هكذا المشاريع ووزارة البيئة لم تحرك ساكناً لانقاذ الوضع".
وختم حنكش: "حزب الكتائب لم يعد يواجه الملفات والأمور وحده وانما معه الانتفاضة، وما بعد ثورة 17 تشرين ليس كما قبلها".

إستفتاء رأي
المزيد
أكثر الوصلات إطلاعاً
أسعار المحروقات
مازوت أحمر
14,500 ل.ل
ديزل أويل مركبات
17,400 ل.ل
بنزين 95
24,600 ل.ل
بنزين 98
25,200 ل.ل