نصرالله: المرحلة تفرض علينا المواجهة
2020-02-16
|
46 مشاهدة
محلية
نصرالله: المرحلة تفرض علينا المواجهة

شدد الأمين العام ل "حزب الله" السيد حسن نصرالله، على أن "الجيش الإسرائيلي كان لا يزال في لبنان وكان البلد راح، لو قبلنا بسياسة الأمر الواقع والواقعية، إلا أن خيارنا كان المقاومة".

وحذر من أن "الحديث عن أن الصفقة ولدت ميتة، لا ينفي أن تكون خطة جاهزة للتطبيق". واعتبر أن "المرحلة الجديدة في المنطقة تفرض علينا الذهاب الى المواجهة، لأن الطرف الآخر هو الذي يشن هجوما ويغتال ويصادر الحقوق ويعاقب ويلاحق ويحاصر ويصادر المقدسات الإسلامية والمسيحية وحقوق اللبنانيين ويفرض شروطه على المنطقة، ونحن ما زلنا في رد الفعل البطيء والمتأخر أيضا".

ودعا شعوب المنطقة إلى "مواجهة رأس الأفعى الممثلة بإدارة ترامب الذي يمارس نوعا من الاستعلاء. وإذا كانت شعوب المنطقة تريد الحفاظ على كرامتها وهويتها وثرواتها، خيارها المقاومة الشعبية وكل أشكال المقاومة ومن بينها المسلحة". وتوقف عند "أهمية عدم الخوف من أميركا، فهي وإسرائيل ليستا قدرا محتوما".

وتوقف عند ممارسات الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة "من حروب إسرائيل وصولا الى الحروب على لبنان منذ العام 1948، واحتلال فلسطين وتشريد اهلها، والحرب التي فرضت على الجمهورية الإسلامية في إيران وكانت مدعومة من الإدارة الأميركية بتمويل خليجي للعراق في زمن صدام حسين". وقال: "هي أيضا حرب أميركا على اليمن دعما وحماية، وأفضل ساحة لبيع السلاح الأميركي، وكذلك داعش التي ارتكبت المجازر المهولة في العراق وفعلت الأفاعيل في سوريا، وأميركا كانت وراء داعش".

وسأل: "ألا تستحق هذه الجرائم مواجهة هذا القاتل ترامب والحكومات الأميركية المتعاقبة؟ يجب المواجهة بالوسائل عينها، والمقاومة الشاملة على امتداد منطقتنا العربية".

إستفتاء رأي
المزيد
أكثر الوصلات إطلاعاً
أسعار المحروقات
مازوت أحمر
14,500 ل.ل
ديزل أويل مركبات
17,400 ل.ل
بنزين 95
24,600 ل.ل
بنزين 98
25,200 ل.ل