كي نستحق دولة... بقلم الناشط السياسي بسام غنطوس
2020-02-02
|
63 مشاهدة
بأقلامنا
كي نستحق دولة... بقلم الناشط السياسي بسام غنطوس

تصيبك الدهشة عندما تحاور البعض او تستمع الى البعض الآخر، كلٌ يريد مشروعه الخاص ويرى الآخر من منظاره الخاص. يختصر الدولة بدولته وتقف الأمور عند إشباع متطلباته. لا عجب بهذه الثقافة التي انتشرت في وطننا منذ ١٩٤٣ وتم تعزيزها خلال السنوات الثلاثين الماضية.فلسفة ترتكز على الزعيم والطائفة وكل ما يدور في فلكهم. طائفتي الأقرب الى الله وزعيمي الأشرف ويمثل الله. حقوقي برعايتهم وواجباتي تتبخر بقدر عبادتي لهم. لا تكافل ولا تضامن ولا عقد اجتماعي بين المواطنين .عن اي دولة نبحث واي وطن نريد! الجواب بسيط لن يكون لنا دولة ان لم نكن شعب واحد بعقد اجتماعي واحد ومرجعية قضاء مستقل وعادل.
سيبقى من في الشارع في الشارع ومن في السلطة في السلطة ان لم نعترف بالمرض ونخضع للعلاج جميعاً.

عندها نستحق الدولة .

الناشط السياسي
بسام غنطوس

إستفتاء رأي
المزيد
أكثر الوصلات إطلاعاً
أسعار المحروقات
مازوت أحمر
14,500 ل.ل
ديزل أويل مركبات
17,400 ل.ل
بنزين 95
24,600 ل.ل
بنزين 98
25,200 ل.ل