لا تنتظروا من أمراء الحرب حكومة انقاذية
2020-01-17
|
124 مشاهدة
بأقلامنا
لا تنتظروا من أمراء الحرب حكومة انقاذية
بعد تسعون يوما على الثورة يتساءل اللبنانيين: أين الأعحوبة؟ ذلك لأنهم كانوا ينتظرون حقا أعجوبة في تشكيل حكومة على قدر الأحلام لا أكثر منها ولا أقل.. كان حريا باللبنانيين أن يتعلموا إثر كل ما مر به وطنهم، شيئا واحد لا اثنان، أن لا عجائب في لبنان ولا أعاجيب.. بل في لبنان شيء واحد هو طريق جلجلة طويلة في ظل سطوة وسيطرة أمراء الحرب والميليشيات.. لبنان اليوم بات كالانسان الذي ينهار عليه جبل بكل ما فيه من تراب وحجارة، يغرق في الوحول، يصمد ويكافح الانهيار بجسده ورأسه ويديه إلى أن تعب وبات عاجزا عن الحراك حتى خارت قواه ووصل التراب إلى عنقه.. لبنان لا يتنفس اليوم كأي انسان طبيعي، وهو معرض أن يموت في أي لحظة بسبب ضيق نفسه، واستمرار انزلاق الجبل على رأسه وسط قهقهة وسخرية من هم في السلطة، أعداءه الحقيقيين. جاءت ثورة 17 تشرين، التي كانت حدثا بذاته لا بل حربا ومجموعة حروب على أسياد الحكم، أمراء الحرب، لإنقاذ الوطن وانتشاله من تحت الركام.. ومتى نظرنا بلمحة شاملة، لوجدنا أن الثورة كانت بمثابة زلزال هز العروش وكل شيء، زلزال وصلت أصداءه إلى العالم أجمع ممزقا شرايين التسويات المحاكة على لبنان.. ثورة فجرت براكين غضبها بوجه لصوص الحكم حتى أضحت كراسيهم مخلعة مقطعة، فيما هم، كالشياطين، تفوح من أنفاسهم الكريهة رائحة المال النظيف وحتى الحروب متى دعت الحاجة. فهل ستولد حكومة إنقاذية من دون أعجوبة؟ بكل وضوح وصراحة، ودون مواربة ولف ودوران، لا تتأملوا بحكومة تكنوقراط إنقاذية، تنعش لبنان وتعيده إلى الحياة وتخرجه من دوامة الموت التي أضحى على مشارفها، طالما أمراء الحرب في الحكم وعلى رأسهم الميليشيات.. خوفي كل الخوف من أن يتحول لبنان إلى أرض محروقة، ومدائن مخربة، فلا يعد فيه ما تهدمه حرب أو تتلاطمه أمواج أطماع الحاقدين من هنا وهناك.. باسم الميليارات التي نهبتموها، ارحموا بلدنا لبنان، كي يخلص ويخرج من أزمته فيرحمكم الله ولو كنتم بغير عبيد له!! ألهذه الدرجة صعب عليكم أن ترحلوا وتتركوا جنة الحكم التي شحت ينابيعها ولم يبق فيها ما تنهبوه وتتناتشوه؟ لبنان بحاجة إلى أعجوبة من نوع آخر، بحاجة إلى طوفان يجرفكم ويحمل معه وجوهكم المقيتة بعد أن ضاق صدره بكم طيلة أربعين عاما لم ترتدعوا فيها عن جلده وصلبه وتمزيقه ونهبه وقتله رويدا رويدا... ارحلوا..
إستفتاء رأي
المزيد
أكثر الوصلات إطلاعاً
أسعار المحروقات
مازوت أحمر
14,500 ل.ل
ديزل أويل مركبات
17,400 ل.ل
بنزين 95
24,600 ل.ل
بنزين 98
25,200 ل.ل