نعم للمحارق.. ألف نعم لسحقكم وإحراقكم
2020-01-15
|
114 مشاهدة
بأقلامنا
نعم للمحارق.. ألف نعم لسحقكم وإحراقكم
وحيد ينزلق نحو القعر، يتخبط، ينازع ويلفظ أنفاسه الأخيرة، إنه لبنان. منفردا يجهد ويجتهد ويواجه مشقات جسيمة للخروج من وحول حفركم السياسية وافسادكم وفسادكم  وافراغكم لخزينة الدولة على مدى اربعين عاما جعلت منه عليلا مريضا، يصارع الموت.. أيها الأوباش، أنتم أعداءه المجرمون، وإذا كان هناك من عقاب فأنتم من يجب أن يحاسب يا حثالة الحثالة لا لبنان وشعبه. بلدنا المنهوب بات بأمس الحاجة إلى محارق، اليوم أكثر من أي وقت مضى فمن غير المقبول أن يعاقب ويحاسب وطننا  بسبب ما جنته أيديكم يا أحقر وأنجس خلق الله.. أنتم من يجب إحراقكم أيها الأنذال.. لبنان اليوم بحاجة إلى محارق تحرقكم وتحرق أعوانكم والمقربين منكم من أزلام وحواشي وعبيد وأغنام يرفعون صوركم المقيتة ويصيحون (بالروح بالدم نفديكم يا زعيم)... أما بعد.. من الذي سيحرقكم أيها الرعاع؟ طبعا، نحن بحاجة إلى رجل في زمن قل فيه الرجال، رجل بمقام النقيب الثائر ملحم خلف، تهابه الأزلام وأنصاف الرجال من أترابكم.. بلدنا بحاجة الى قاض ثائر هائج منتفض رفيع المستوى (قبضاي) منزه عن صفقاتكم، لا ينصاع لأوامركم ويغرد خارج سربكم.. نحن بحاجة لمنقذ يسلط بيده الفولاذية سيفه ويقطع رؤوسكم.. نحن بحاجة إلى سياف يحكم باسم الشعب والعدل والعدالة وباسم لبنان  بحيث ستكونون أمام معادلة فيها خياران لا ثالث لهما: اما ان تعيدوا ما سرقتموه ونهبتموه طيلة اربعين عاما بدءا من الدولار الواحد وصولا للميليارات، أو تدخلون المحرقة لتحترقوا  بنارها... لبنان بأمس الحاجة اليوم الى حاكم يدخل التاريخ من باب قضائه العريض، يفتح باب السجون لأول مرة بتاريخ الأمة ويحرق الفاسدين من بينكم في محارق خاصة ومخصصة للصوص والمرتزقة والجواسيس. قاض يسترجع النموذج الاسكندنافي حيث لا أحد فوق القانون مهما علا شأنه وفي أي موقع مسؤول كان.. يعلم علم اليقين بأن الفساد يجب استئصاله من رأس الهرم إلى أسفله لا العكس، بعيدا عن المهازل وحفلات الدجل التي نشهدها من وقت لآخر في مجلس النواب مرفقة بالتهريج والنفاق.. سيأتي هذا القاضي  الذي سيصدر أوامره باحراقكم وباحراق كبار الأثرياء وحيتان المال ورجال الأعمال من أزلامكم..  قاض يكافح الفساد المقونن والمستشري منذ عهود، ليس عنده خطوط حمر، لا يعترف بمقاماتكم المزيفة والعمامات.. الحلم ليس ببعيد، العدل آت ولو بعد حين، وعد وعهد أن نحول كراسيكم والمناصب إلى نعوش ومقابر.. إلى المحارق بإذن الله.. سلام...
إستفتاء رأي
المزيد
أكثر الوصلات إطلاعاً
أسعار المحروقات
مازوت أحمر
14,500 ل.ل
ديزل أويل مركبات
17,400 ل.ل
بنزين 95
24,600 ل.ل
بنزين 98
25,200 ل.ل