"ملتقى حوار وعطاء" أم قمع وحقد بلا حدود؟
2019-10-14
|
428 مشاهدة
اسرار watanon.org
"ملتقى حوار وعطاء" أم قمع وحقد بلا حدود؟

شهد أحد غروبات واتساب تحت مسمّى "ملتقى حوار وعطاء بلا حدود" بإدارة الدكتور طلال حمود "حفلة" طرد جماعية لمجموعة من الاكاديميين والناشطين في الشأن العام والمجتمع المدني على خلفية نقاشات سياسية حول المسؤولين عن الفساد في البلد، وفيما أخذ النقاش مداه وبقي تحت السيطرة حين طالت الاتهامات أفرقاء أساسيين في السلطة وضع مدير الملتقى حداً للنقاش بنقرة واحدة عبر طرد مجموعة من المشاركين في "الملتقى" لمجرد انتقادهم لسياسات العهد والوزير جبران باسيل متهما  اياهم ب "المهرجين والمراهقين"  ما أثار استياء عدد كبير من أعضاء "الملتقى" مهدّدين بالخروج منه!

وقد طرح هذا الامر علامات استفهام حول الجهة الحقيقية التي تدير "الملتقى" وتؤثر في آلية "السيطرة" على النقاشات داخله.

مع العلم ان "الملتقى" قد شهد مؤخراً ما يشبه ولادة نواة جدية وناشطة أخذت مسافة من "الملتقى" بسبب حالة الفوضى في النقاش والادارة السيئة له على "الواتساب"، وتكودرت تحت اسم "تجمّع من أجل استعادة الدولة" الذي يجذب عدداً كبيراً من المنتسبين حالياً بسبب خطة العمل الواضحة التي يطرحها وجدية نشاطه وحكمة من يتولى ادارته.

إستفتاء رأي
المزيد
أكثر الوصلات إطلاعاً
أسعار المحروقات
مازوت أحمر
14,500 ل.ل
ديزل أويل مركبات
17,400 ل.ل
بنزين 95
24,600 ل.ل
بنزين 98
25,200 ل.ل