بعد تلقي watanon.org لشكاوى من طلاب جامعة الحكمة- مدير حماية المستهلك يوضح:"عملتنا هي سيادتنا و سطرنا محضر ضبط بالمخالفين"
2019-08-26
|
498 مشاهدة
خاص watanon.org
بعد تلقي watanon.org لشكاوى من طلاب جامعة الحكمة- مدير حماية المستهلك يوضح:"عملتنا هي سيادتنا و سطرنا محضر ضبط بالمخالفين"

بعد أن تلقى موقعنا شكاوى من طلاب جامعة الحكمة  في بيروت، والتي بدورها طلبت من طلابها دفع أقساطهم  بالدولار الأميركي أسوة بغيرها من الجامعات الخاصة، أفادنا هؤلاء الطلاب أنهم وعند اتصالهم بالخط الساخن لحماية المستهلك لتسجيل شكوى بهذا الخصوص، تفاجئوا بأحد موظفي الخط الساخن الذي وحسبما نقلوا لنا قال أن الوزارة غير منوطة بهذا النوع من الشكاوى، وعند تكرار الإتصال سُجلت لهم الشكوى، كما يبدو عبر موظف آخر...

ولإنهاء هذا اللغط ، كان لنا حديث مع مدير حماية المستهلك في وزارة الإقتصاد والتجارة طارق يونس، ليقطع الشك باليقين ويبين لنا مسؤولية الوزارة في هذا الخصوص من عدمها...
يونس أكد بدوره أن :"هذا النوع من الشكاوى هو من صلب صلاحيات الوزارة، والتعليمات سبق أن أُعطيت لموظفي الخط الساخن ليسجلوا جميع  الشكاوى المتعلقة بهذا الموضوع، لدرجة أننا لاحقنا إحدى الشكاوى وقمنا بتنظيم محضر ضبط لإحدى تلك الجامعات التي لم تكن تريد أخذ الأقساط إلا بالدولار الأميركي".
ويشرح يونس انطلاقا من قانون حماية المستهلك: "إن أحد شروط الأساسية المتوجبة على الجامعات هو الإعلان عن القسط الجامعي بالليرة الللبنانية، متل أي خدمة أو سلعة تقدّم في السوق، يجب الاعلان عنها بالليرة اللبنانية".
ويلفت: "الليرة تعبيرعن السيادة اللبنانية لذلك يجب احترامها، ونلاحق الشكاوى التي تعد فحواها مخالفة بشكل واضح، والإعلان عن إمكانية تسديد القسط بالدولار الأميركي حصرا هو مخالفة واضحة".
لا فرق بين الإعلان عن قيمة الدفع وطريقة الدفع، يفسر يونس:" إن مجرد الإعلان عن القسط بالليرة اللبنانية يعني أن طريقة الدفع متاحة بالليرة، لا مشكلة عند الوزارة بالإعلان بعملتين، وللمستهلك أو الطالب الحق في اختيار طريقة الدفع التي يريد، شرط أن تكون الليرة اللبنانية واحدة من أساليب الدفع المتاحة".
ويدعو جميع طلاب الجامعات الخاصة: "اذا تم رفض أخذ الأقساط منكم بالليرة اللبنانية، بإمكانكم التواصل  مع حماية المستهلك، نحن جاهزون دوما لتلقي اتصالاتكم، ومتابعة الشكاوى حفاظا على اقتصادنا الوطني وعملتنا وحقوق المستهلك".
ويختم:" أي مواطن لديه شكوى واضحة في هذا الموضوع أو أي موضوع يعني المستهلك والسلامة الغذائية، فليتصل على خط حماية المستهلك الساخن 1739 ، أو ليتواصل مع الوزارة عبر موقعها الإلكتروني".

إذا فالوزارة متأهبة للدفاع عن الطلاب والليرة في آن معا، يبقى أن تستسلم الجامعات ل سيادة وطن على مستوى عملته، قبل أن يصبح شعار وزارة الإقتصاد:"بتحب لبنان حب ليرته"!

إستفتاء رأي
المزيد
أكثر الوصلات إطلاعاً
أسعار المحروقات
مازوت أحمر
14,500 ل.ل
ديزل أويل مركبات
17,400 ل.ل
بنزين 95
24,600 ل.ل
بنزين 98
25,200 ل.ل